RM 40-01

أوتوماتيك توربيون ماكلارين سبيدتيل
RM 40-01watch cover
RM 40-01
11679-McLarenSpeedtailconcludeshigh-speedtesting

تأتي السيارة سبيدتيل على قمة السيارات فائقة الانسيابية بتصميمها القائم على شكل قطرة الماء، أحد أكثر الأشكال الموجود في الطبيعة فاعلية من حيث الديناميكية الهوائية، وهي سيارة كبيرة بثلاثة مقاعد تُعدّ الثالثة في تشكيلة "ألتيميت" من ماكلارين.

وتقطع هذه السيارة الفائقة مسافة 112 مترًا في الثانية عند السير بأقصى سرعتها البالغة 402 كيلومترًا في الساعة (250 ميلًا في الساعة)، بفضل نظام نقل الحركة الهجين العامل بقوة 1,070 حصانًا، ما يجعلها أسرع سيارة ماكلارين تسير على الطرق حتى الآن. وقدّم سعي ماكلارين الدؤوب لتحقيق الكفاءة في الديناميكية الهوائية نقطة الانطلاق لتصميم الساعة RM 40-01 أوتوماتيك توربيون ماكلارين سبيدتيل.






وقال روب ميلفيل مدير التصميم في شركة ماكلارين أوتوموتيف، إن هناك العديد من أوجه الشبه بين الطريقة التي يتعامل بها ريتشارد ميل وماكلارين مع التصميم والتحديات الهندسية، مثل تقليل الوزن وخفض تأثير الاهتزازات وتقليل المقاومة، معتبرًا أن أوجه الشبه تلك توضح تمامًا سبب كون العلامتين "شريكين مثاليين". وأضاف: "ساهمنا مساهمة جلية فيما يتعلق بتصميم الساعة RM 40-01 عبر إطلاع ريتشارد ميل على أهم مزايا السيارة سبيدتيل والفلسفة الكامنة وراءها، والتي شرعنا في إنتاجها بجودة فنية رفيعة، وقد ظهر ذلك في
L1020969

RM 40-01 أوتوماتيك توربيون ماكلارين سبيدتيل

نظام حركة بتصميم خاص غير مسبوق

بالرغم من التركيبة الاستثنائية للهيكل، ابتكر سلفادور أربونا المدير الفني لقسم أنظمة حركة الساعات لدى ريتشارد ميل، ما يمكن اعتباره "محرك" للساعة يشغَل كل المساحة المتاحة بسلاسة ويقدّم مستوى من التطور الميكانيكي يجعل من الساعة RM 40-01 رفيقًا استثنائيًا مناسبًا للسيارة سبيدتيل.

واستُخدم التيتانيوم من الصنف 5 في صناعة المكونات الرئيسة، مثل الجسور وبراغيها والصفيحة الأساسية وقلب الروتور. ويقدم العيار CRMT4 الذي يحرّك الساعة RM 40-01 أول تطوير يتمّ بأيدي خبراء ريتشارد ميل لنافذة تعرض احتياطي الطاقة بالإضافة إلى عرض للتاريخ بحجم أكبر، وتحسينات على أداة اختيار الوظيفة، وجميعها إنجازات أولى من نوعها في توربيون أوتوماتيكي من إبداع الدار.

وتطلبت بنية نظام الحركة الجديد 8,600 ساعة من العمل التطويري، ذهب الكثير منها إلى وضع اللمسات الأخيرة وفق أدقّ التفاصيل
وكان من شأن المكونات الراقية والتفاصيل المتعددة، وشدّة الاهتمام بالتشطيبات أن يرسّخ مكانة الساعة RM 40-01 على قمة الساعات السويسرية. وقد جاءت الحواف، مثلًا، مصقولة باللون البرتقالي، في حين جرت معالجة الزوايا المتدرجة والحواف وغيرها من العناصر بالصقل اليدوي التدريجي.

نظام حركة بتصميم خاص غير مسبوق

كاليبر CRMT4

نظام حركة توربيون بتعبئة أوتوماتيكية يشتمل على الساعات والدقائق، وعلى روتور متغير هندسيًا، وتاريخ كبير الحجم، ومؤشر باحتياطي الطاقة، وأداة اختيار الوظيفة.

إصدار محدود من 106 ساعات
calibre40-01

احتياطي الطاقة

حوالي 50 ساعة . مؤشر احتياطي الطاقة مثبت عند مؤشر الساعة 9 ويشتغل بنظام الحركة الدورانية التفاضلية.

PWR-40-01

الصفيحة الأساسية والجسور المصنوعة من التيتانيوم من الصنف 5

جرت معالجة الصفيحة الأساسية المصنوعة من التيتانيوم من الصنف 5 بالنفث الدقيق وطلائها بطريقة البلازما الكهربائية، لمنحها، هي والجسور، متانة فائقة، وتسطيحًا في منتهى الدقة لضمان أداء وظيفة التروس على الوجه الأمثل.

وقد أخضعت الصفيحة الأساسية المدعمة والجسور لاختبارات تحقُّق مكثفة تحسينًا لقدرات التحمل والمقاومة.
WhatsApp-Image-2020-12-03-at-14.58.25-(1)
RM 40-01

عرض التاريخ بالحجم الكبير

وُضع التاريخ الذي يُحدّث بشكل شبه فوري، أفقيًا تحت مؤشر الساعة 12، ويعمل عبر قُرصي تقويم مدعّمين فوق مساحة بيضاء. ويمكن تصحيح التاريخ بسهولة عبر الزر الضاغط المثبت عند مؤشر الساعة 8.

أداة اختيار الوظائف

يتيح زر ضاغط مثبت عند مؤشر الساعة 4 إمكانية تحديد وظائف ضبط التعبئة والحياد والعقارب بضغطة بسيطة بطريقة تشبه عمل علبة التروس في السيارة. وتعرض الفتحة الموجودة عند مؤشر الساعة 3 الوظيفة المختارة: N (الحياد)، W (التعبئة)، H (ضبط العقارب).

عنصر التوازن الحرّ ذو عزم الجمود المتغير

يمثل هذا النوع من عجلات التوازن أقصى درجات الابتكار، إذ يضمن موثوقية أكبر عند التعرّض للصدمات وعند تجميع نظام حركة الساعة وتفكيكه، وبالتالي تحقيق نتائج كرونومترية أفضل بمرور الزمن. وقد جرى التخلّص من مؤشر المنظم، وأصبح بالإمكان إجراء معايرة أكثر دقة وتكرارًا بفضل أربعة أوزان صغيرة قابلة للتعديل تقع مباشرة على عنصر التوازن.

عنصر التوازن الحرّ ذو عزم الجمود المتغير

روتور متغير هندسيًا

• كتلة متأرجحة من البلاتينيوم.
• قلب مصنوع من التيتانيوم من الصنف 5.
• شريحة وازنة من الذهب الأحمر
• سكة إرشادية معدنية معالجة بطريقة الترسيب الفيزيائي للبخار.
• محامل كروية من السيراميك.
• نظام Oneway للتعبئة الأوتوماتيكية أحادية الاتجاه مع محامل كروية من السيراميك وآلية لنظام الانعكاس.
• نظام تعبئة ثنائي الاتجاه.

الروتور ذو الهندسة المتغيرة يجعل من الممكن ضبط وظيفة التعبئة لتتناسب مع مستوى نشاط مالكها. ويؤدي ضبط الوزن، الذي يمكن أن ينزلق جانبًا إلى الموضع الصحيح، وتثبيته في مكانه ببرغيين، إلى تعديل الإعداد. ويكون القصور الذاتي للحركة مثاليًا عندما يكون الوزن أقرب إلى الحافة الخارجية، ما يسرّع تعبئة خزان الطاقة. أما إذا وُضع الوزن في وسط الروتور، فإن القصور الذاتي ينخفض وتصبح تعبئة خزان الطاقة أبطأ
geometryrotorRM40-01_BACK_BB

مزايا أخرى

- أبعاد نظام الحركة: 30.48 × 35.35 ملم
- السماكة: 6.81 ملم
- الأحجار الكريمة: 37
- عجلة التوازن: CuBe، 4 أذرِعة و4 براغي تثبيت. القصور الذاتي اللحظي 7.5 مغ.سم2. زاوية الرفع 50 درجة
- التردد: 28,800 ذبذبة في الساعة (4 هرتز)
- نابض التوازن: AK3
- الحماية من الصدمات: INCABLOC 908.22.211.100 (شفاف)

مزايا أخرى

من سيارة فائقة إلى ساعة فائقة

واحتاج قسم تصميم هياكل الساعات في ريتشارد ميل، الذي يقوده المدير الفني جوليَن بويات، إلى 2,800 ساعة موزعة على 18 شهرًا لإتقان تصميم الخطوط، في زمن غير مسبوق.

وتحاكي خطوط الساعة شكل قطرة الماء، مثل السيارة سبيدتيل التي يرتكز التصميم عليها، بينما تستحضر الفجوات في الإطار فتحات غطاء المحرك، وتستلهم الأزرار الضاغطة منافذ الهواء القابعة خلف العجلات الأمامية في السيارة الفائقة.

وقال بويات، إن فريقه واجه، بالإضافة إلى تحدي استلهام شكل قطرة الماء، تحديًا آخر يتمثل في الجمع السلس بين ملامح كل من علامة ريتشارد ميل وعلامة ماكلارين.

نظرًا للتعقيد غير المسبوق في تصميم هذه الساعة، صُنع منها خمسة نماذج أولية قبل الوصول إلى الشكل الأمثل. وتمثل التحدي في حقيقة أن الهيكل أعرض بشكل ملحوظ عند مؤشر الساعة 12 منه عند مؤشر الساعة 6، مع وجود انحراف إضافي بين الإطار المصنوع من التيتانيوم وظهر الهيكل، اللذين يفصل بينهما شريط مصنوع من الكربون TPT وأعمدة التيتانيوم غير متساوية في الطول.

من سيارة فائقة إلى ساعة فائقة

الهيكل

يوضّح تصميم الساعة وتنفيذها نهجًا نموذجيًا كاملًا لنموذج نظام الحركة وهيكل الساعة والميناء. ونتيجة لذلك، بُني كل شيء وفقًا لمواصفات صارمة للغاية. فمثلًا، لم تعُد تُستخدم حلقة الغلاف، لذلك تُثبّت منظومة الحركة على مطاط مثبت بدوره على الهيكل (ISO SW) ببراغٍ من التيتانيوم من الصنف 5. وصُنع إطار زجاجة الساعة وظهر الهيكل من التيتانيوم من الصنف 5، في حين أن إطار الهيكل مصنوع من الكربون TPT، المادة الرائعة ذات التشطيب الفريد التي تتشكل من طريق وضع مئات الألواح المصنوعة من ألياف الكربون باستخدام عملية آلية تغيّر اتجاه اللحمة بين الطبقات، قبل أن تُسخن إلى 120 درجة مئوية في فرن مشابه لذلك المستخدم في إنتاج مكونات الطائرات، قبل أن تُصبِح المادة جاهزة للتشكيل في مرافق التصنيع التابعة لريتشارد ميل. العلبة ثلاثية الإحكام تتسم بمقاومة الماء حتى عمق 50 مترًا، بفضل ختمين حلقيين مانعين للتسرّب Nitril O، يجري تجميعها باستخدام 12 من البراغي المُخددة المصنوعة من التيتانيوم من الصنف 5 وحلقات من الفولاذ المقاوم للصدأ من الصنف 316 L.
RM40-01_doublePROFIL_BB

ويأتي حزام الساعة بدوره في تصميم فريد غير متماثل، وبنسخة مطاطية تستخدم تقنية "فولكولر" Vulcolor من شركة Biwi SA، والتي تُعتبر عملية خاصة تتيح المبالغة في تشكيل المطاط الملون، ما يسمح لشريط مكلارين البرتقالي المميز الكائن عند مؤشر الساعة 6 الساعة على نظام الحركة بالامتداد خارجًا إلى المعصم.
RM40-01_strap_BB

اللمسات الأخيرة

خصائص أخرى