cover10-01
2006

RM 010

الساعة ذات التعبئة الآلية

عيار RMAS7

حركة محفورة آلية التعبئة مع عرض الساعات والدقائق والتاريخ ودوّار ذي هندسة متغيّرة.

bridgeshm10

يُعتبر تقديم الساعة الأوتوماتيكية RM 005 سنة 2004 أحد أوّل النجاحات التي حقّقتها العلامة التجارية على المستوى العالمي.
لكنّ الزمن يتغيّر بسرعة. فبحلول عام 2006، تغيّرت أذواق العملاء لينجذبوا إلى ساعات ذات علب كبيرة الحجم. وهو ما دفع العلامة التجاريّة إلى ابتكار عيار RM 010، البالغ قياسه 48 مم × 39.30 مم × 13.84 مم، في حين اختصّ عيار RM 005 الأسبق بمقاسات قدرها 37.8 مم × 45 مم × أبعاد 11.45 مم. ظلّت حركة التروس المسنّنة متطابقة من النّاحية الميكانيكيّة، في حين تمّ تأمين مستوى أعلى بخصوص الهيكلة العظميّة لصفيحة الارتكاز والجسور.

كما وقع القيام ببعض التغييرات الطفيفة تعلّقت على سبيل المثال بلون الجواهر المستخدمة في مناطق معينة من السّاعة. كما خصّت تلك التحسينات مقاومة الساعة للماء (RM 005 هي ساعة ريتشارد ميل الوحيدة غير المخصّصة للغوص ومقاومة الماء إلى عمق 100 متر؛ أما ساعة RM 010 فهي مقاومة للماء إلى حدود 50 مترا).
تجسّد ساعة RM 010 تصوّر ريتشارد ميل فيما يتعلّق بساعة اليد غير الحاملة لتوربيون.

يتميز RM 010 بإذن بصفيحة ارتكاز وجسور مصنوعة من التيتانيوم صنف 5، وهي عبارة عن سبيكة مكونة من 90% من التيتانيوم من صنف 5، و6% من الألمنيوم، و4% من الفاناديوم. تُستخدم هذه المادة نفسها بشكل كبير في الصناعات المتّصلة بالفضاء والطيران والسيارات، وهي معروفة بقوتها وبمقاومتها لعوامل التّآكل.

RM010_WG-SET_FullFront_NBoon_BB-1

وقد تمّ تطبيق نفس المنهجية المستخدمة في تطوير محرك سيارات السباق، حيث وقع "تضليع" صفيحة الارتكاز لجعلها خفيفة قدر الإمكان، مع الحفاظ على قوّتها وشكلها المسطّح (فمن الصعب تخيل الضغط الذي يتمّ التحكّم فيه داخل الحركة والذي يناهز 2 كغ). لقد تمّ تطوير خصائص تلك الساعات لتصبح ركائز الفلسفة التقنيّة التي تقوم عليها تقريبا جميع الحركات الأوتوماتيكية للعلامة التجاريّة.

RM010_WG-SET_dost_NBoon_BB

كما تضمن عيار RM 010 دوّارًا متغير الهندسة تم إنشاؤه لتحسين حركة لف الدوار. لقد كان الابتكار الأول من نوعه في العالم في تلك الفترة، وقد جسّد ما توليه العلامة التجارية من اهتمام مميز للتفاصيل. يسمح هذا الدوّار المعقد، المصنوع في عدة أجزاء من ثلاث مواد مختلفة، بتعديل القصور الذاتي للعضو الدوار إما عن طريق تسريع عملية اللف عند غياب أو تباطئ حركات الذراع واليد، أو من خلال إبطائها عند استشعار نشاط رياضي عال. نتيجة لذلك، يسمح هذا الاختراع بتحسين آلية تعبئة الحركة وتخصيصها لأسلوب حياة مالك الساعة. وفد تمّ منذ ذلك الحين دمج مقاربات جديدة قائمة على نفس المبدأ في العديد من ساعات ريتشارد ميل.

richard-mille-rm-005-automatic-19750
bloc360_010-d
getImageAlt('', item.acf.hero.image)
RM 014
ساعة التوربيون
سابق
getImageAlt('', item.acf.hero.image)
RM 003-V2
ساعة التوربيون المجهّزة بمنطقة زمنية مزدوجة
التالي