2018

RM 53-01

Tourbillon Pablo Mac Donough

البولو هي رياضة الرجال الأنيقين الحقيقيين. فهي التحالف المثالي بين الإنسان والحيوان، بين القوة والدقة، والسرعة والسكون. فيما يخصّها، تُعتبر ساعة RM 53-01 النتيجة الجديدة "المذهلة" للقاء بين ريتشارد ميل وبابلو ماك دونوف، أحد أفضل اللاعبين في العالم.

بعد الحلّ الأول المدرّع الذي تمّ إنشاؤه ليناسب معصم بابلو ماك دونوف، نقدّم هنا الإصدار الأحدث لمجموعة البولو، التي تُعتبر ثمرة عمل ميداني شامل وآلاف الساعات من البحث والتطوير.

أظهرت ساعة RM 53-01 Tourbillon Pablo Mac Donough مقاومة استثنائية للصدمات، وهي ميزة لا غنى عنها في مثل هذه الظروف، إلى جانب جمالية مبهرة.

ويُعتبر زجاج ساعة RM 53-01 المصنوع من الياقوت سابقة عالمية في عالم صناعة الساعات، فهو قادر على امتصاص الصدمات الشديدة دون حدوث كسور.

عيار RM53-01

حركة توربيون ذات تعبئة يدوية مع مؤشّرات للساعات، والدقائق.

إصدار محدود يتكوّن من 30 قطعة

RM51-03_corporte_full-front-f29-1_rev0

ﺗُﻌﺗﺑَﺭُ ﺍﻟﺻﺩﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺩﻭّ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﻠﺣﺭﻛﺎﺕ ﺍﻟﺗﻲ ﺗﺣﺗﻭﻱ ﻋﻠﻰ ﻣﻳﻛﺎﻧﻳﻛﻳﺔ ﺍﻟﺗﻭﺭﺑﻳﻭﻥ، ﻓﻬﻝ ﺗﻭَ ﺻﻠَﺕ ﺭﻳﺗﺷﺎﺭﺩ ﻣﻳﻝ ﺇﻟﻰ ﺣﻝ ﻟﻬﺫﻩ ﺍﻟﻣﺳﺄﻟﺔ؟ ﺍﻟﺣﻝ ﻣﻥ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺣﺭﻛﺔ ﺍﻟﻣﻌﻠﻘﺔ ﺑﻛﺎﺑﻼﺕ! ﺗﺻﻣﻳﻡٌ ﻏﻳﺭ ﺍﻋﺗﻳﺎﺩﻱ ﻳﺗﻁﻠﺏ ﺇﻧﺷﺎء ﺻﻔﻳﺣﺗﻳﻥ ﺭﺋﻳﺳﻳﺗﻳﻥ ﻣﻧﻔﺻﻠﺗﻳﻥ. ﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳﻳﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺃﻭ "ﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻟﻣﺣﻳﻁﻳﺔ" ﺃﻱ ﺍﻟﺗﻲ ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﻣﺣﻳﻁ ﻗﻔﺹ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ، ﻭﺗﺩﻋﻡ ﻣﻳﻛﺎﻧﻳﻛﻳﺎﺕ ﺍﻟﺷﺩ ّ، ﻭﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻟﺛﺎﻧﻳﺔ ﻭﺗُﻌﺭﻑ ﺑﺎﺳﻡ ﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ "ﺍﻟﻣﺭﻛﺯﻳﺔ" ﺗﺭﺗﺑﻁ ﺑﺎﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻟﻣﺣﻳﻁﻳﺔ ﺑﻭﺍﺳﻁﺔ ﻛﺎﺑﻼﺕ ﻭﺗﺗﺿﻣﻥ ﻋﺟﻼﺕٍ ﺗُﺷﻛﻝ ﺣﺭﻛﺔ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻳﻛﺎﻧﻳﻛﻳﺔ ﺍﻟﺗﻌﺑﺋﺔ.

ﺗﺣﻁُ ﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻟﻣﺭﻛﺯﻳﺔ، ﻣﺛﻝ ﺍﻟﻌﻧﻛﺑﻭﺕ ﻓﻲ ﻭﺳﻁ ﺷﺑﻛﺗﻪ، ﻋﻠﻰ ﺍﺛﻧﻳﻥ ﻣﻥ ﺍﻟﻛﺎﺑﻼﺕ ﺍﻟﻔﻭﻻﺫﻳﺔ ﺍﻟﻣﺿﻔﻭﺭﺓ ﻳﺑﻠﻎ ﻗﻁﺭﻫﺎ ﻣﺟﺭﺩ 0.27 ﻣﻡ.

richard-mille-rm-53-01-tourbillon-pablo-mac-donough-13307

ﺗﺷﻛﻝ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻛﺎﺑﻼﺕ ﺗﺭﻛﻳﺑﺎً ﺛﻼﺛﻲ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ﻣﻥ ﺧﻼﻝ ﺗﻣﺭﻳﺭﻫﺎ ﻋﻠﻰ 10 ﺑﻛﺭﺍﺕ، ﻭﻣﺷﺩﻭﺩﺓ ﺑﻭﺍﺳﻁﺔ 4 ﺷﺩّﺍﺩﺍﺕ. ﺇﻧﻬﺎ ﻣﺳﺅﻭﻟﻳﺔ ﺍﻟﺳﺎﻋﺎﺗﻲ ﺍﻟﻘﻳﺎﻡ ﺑﺷﺩ ﺍﻟﻛﺎﺑﻼﺕ ﻣﻥ ﺧﻼﻝ ﺗﺩﻭﻳﺭ ﺑُﺭﻏﻲ ﻣُﺧﺩّﺩ ﻳﻘﻊ ﻓﻲ ﻣﺭﻛﺯ ﻛﻝ ﺷﺩّﺍﺩ، ﻭﺑﺿﻣﺎﻥ ﺗﻭﺯﻳﻊ ﻣﺗﺳﺎﻭٍ ﻟﻠﺗﻭﺗﺭ، ﺗﺿﻣﻥ ﻣﻧﻅﻭﻣﺔ ﺍﻟﺑﻛﺭﺍﺕ ﺍﻟﺗﻭﺍﺯﻥ ﺍﻟﻣﺛﺎﻟﻲ ﻟﻛﺎﻣﻝ ﺍﻟﻣﻳﻛﺎﻧﻳﻛﻳﺔ. ﺗﺳﺎﻫﻡ ﺍﻟﺣﺭﻛﺔ ﺍﻟﻣﻌﻠﻘﺔ ﻭﺍﺳﺗﺧﺩﺍﻡ ﺍﻟﺗﻳﺗﺎﻧﻳﻭﻡ ﺻﻧﻑ 5) ﻓﻲ ﺍﻟﺻﻔﻳﺣﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳﻳﺔ ﺍﻟﻣﺯﺩﻭﺟﺔ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺟﺳﻭﺭ (ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﺻﻼﺑﺔ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻭﻗﺕ ﺫﺍﺗﻪ ﺗﺿﻣﻥ ﺃﺩﺍءً ﺳَﻠِﺳﺎً ﻟﻣﻧﻅﻭﻣﺔ ﺍﻟﻌﺟﻼﺕ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺣﻣﺎﻳﺔ ﻣﻥ ﺍﻟﺻﺩﻣﺎﺕ.

richard-mille-rm-53-01-tourbillon-pablo-mac-donough-13324

ﻧﺩﺭﻙ ﺟﻳﺩﺍً ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻥ ﻳﺗﻭﻓﺭ ﻟﺯﺟﺎﺟﺔ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ ﺍﻻﻋﺗﻳﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻛﺎﻓﻳﺔ ﻟﺩﺭء ﺍﻟﺗﺄﺛﻳﺭﺍﺕ ﺍﻟﻧﺎﺗﺟﺔ ﻋﻥ ﺍﻟﺿﺭﺑﺎﺕ ﺑﻣﻁﺭﻗﺔ ﺍﻟﺑﻭﻟﻭ، ﻟﺫﻟﻙ ﺍﺳﺗﻠﻬﻡ ﻣﻬﻧﺩﺳﻭ ﺍﻟﺷﺭﻛﺔ ﺑﺎﻟﺗﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺷﺭﻛﺔ ﺳﺗﻳﺗﻠﺭ (Stettler) – ﺍﻟﻣﺷﻬﻭﺭﺓ ﻋﺎﻟﻣﻳﺎً ﻻﺧﺗﺻﺎﺻﻬﺎ ﺑﺎﻟﻛﺭﻳﺳﺗﺎﻝ ﺍﻟﺳﺎﻓﻳﺭﻱ – ﻣﻥ ﺍﻟﻣﻣﺎﺭﺳﺎﺕ ﺍﻟﺣﺎﻟﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﺟﺎﻝ ﺻﻧﺎﻋﺔ ﺍﻟﺳﻳﺎﺭﺍﺕ ﻹﻧﺗﺎﺝ ﺯﺟﺎﺟﺔ ﺭﻗﺎﺋﻘﻳﺔ ﻣُﺻﻔﺣﺔ.

ﺇﻥ ﺍﺳﺗﺧﺩﺍﻡ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺯﺟﺎﺟﺔ، ﺍﻟﺗﻲ ﺗﺗﺷﻛﻝ ﻣﻥ ﺻﻔﻳﺣﺗﻳﻥ ﻣﻥ ﺍﻟﻛﺭﻳﺳﺗﺎﻝ ﺍﻟﺳﺎﻓﻳﺭﻱ ﺗﻔﺻﻝ ﺑﻳﻧﻬﻣﺎ ﻁﺑﻘﺔ ﺭﻗﻳﻘﺔ ﺃﻭ ﻏﺷﺎء ﻣﻥ ﺍﻟﺑﻭﻟﻲ ﻓﻳﻧﻳﻝ، ﻳﺷﻛﻝ ﺳﺎﺑﻘﺔً ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻡ ﺻﻧﺎﻋﺔ ﺍﻟﺳﺎﻋﺎﺕ ﻓﻬﻲ ﺍﻟﻣﺭﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻁﻼﻕ ﺍﻟﺗﻲ ﻳﺣﺩﺙ ﻓﻳﻬﺎ ﺫﻟﻙ. ﻓﻲ ﻣﻭﺍﺟﻬﺔ ﻣﻭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺻﺩﻣﺔ ﺍﻟﻘﻭﻳﺔ ﺍﻟﻧﺎﺗﺟﺔ ﻋﻥ ﺿﺭﺑﺔ ﻣﻁﺭﻗﺔ ﺍﻟﺑﻭﻟﻭ ﻗﺩ ﺗﺗﺷﻘﻖ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺯﺟﺎﺟﺔ ﻭﻟﻛﻥ ﻣﻥ ﻏﻳﺭ ﺍﻟﻣﻣﻛﻥ ﺃﻥ ﺗﺗﺣﻁﻡ، ﻣﻣﺎ ﻳﺣﻔﻅ ﺣﺭﻛﺔ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ ﻣﻥ ﺍﻟﺗﺄﺛﻳﺭﺍﺕ ﺍﻟﺧﺎﺭﺟﻳﺔ. ﻟﻘﺩ ﺗﻡ ﺗﺳﺟﻳﻝ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺯﺟﺎﺟﺔ ﺍﻟﻣﻌﺎﻟﺟﺔ ﺑﻁﺑﻘﺔ ﻣﺿﺎﺩﺓ ﻟﻼﻧﻌﻛﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺿﻭﺋﻳﺔ ﻭﺍﻷﺷﻌﺔ ﻓﻭﻕ ﺍﻟﺑﻧﻔﺳﺟﻳﺔ ﻛﺑﺭﺍءﺓ ﺍﺧﺗﺭﺍﻉ ﻟﺭﻳﺗﺷﺎﺭﺩ ﻣﻳﻝ ﻭﺑﺎﻟﺗﺎﻟﻲ ﺣﺻﺭﻳﺔ ﺍﺳﺗﺧﺩﺍﻣﻬﺎ.

richard-mille-rm-53-01-tourbillon-pablo-mac-donough-13304

ﻳﺗﺷﻛﻝ ﻫﻳﻛﻝ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ )ﺍﻟﻘﻔﺹ( ﻣﻥ ﻣﺎﺩﺓ ﺍﻟﻛﺭﺑﻭﻥ ®TPT، ﻭﺗﺗﺧﻠﻠﻪ ﺃﺛﻼﻡٌ ﺗﻌﺯﺯ ﻣﻥ ﺳﻼﻣﺗﻪ ﺍﻹﻧﺷﺎﺋﻳﺔ، ﻭﻳﺗﻣﺗﻊ ﺑﻣﺗﺎﻧﺔٍ ﺭﺍﺋﻌﺔٍ ﻭﺑﺣﻣﺎﻳﺔ ﺗﺟﻌﻝ ﻣﻧﻪ ﻏﻳﺭ ﻗﺎﺑﻝٍ ﻟﻠﺗﺣﻁﻳﻡ ﻋﻣﻠﻳﺎً، ﻛﻣﺎ ﻳﺗﻣﻳّﺯ ﺑﻣﻘﺎﻭﻣﺗﻪ ﺍﻟﻣﻣﺗﺎﺯﺓ ﻟﻠﺷﻘﻭﻕ ﺍﻟﻣﻳﻛﺭﻭﻳﺔ ﻭﻟﻠﺗﻣﺯﻕ. ﻭﻳﺗﻌﺯﺯ ﺍﻟﻁﺎﺑﻊ ﺍﻟﺭﻳﺎﺿﻲ ﻟﻬﺫﻩ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ ﻣﻥ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻠﻣﻌﺎﻥ ﺍﻟﺫﻱ ﻳﻭﺻﻑ ﺑﻪ ﺍﻟﻔﻭﻻﺫ ﺍﻟﺩﻣﺷﻘﻲ ﻭﺍﻟﺫﻱ ﻳﺑﺩﻭ ﻭﺍﺿﺣﺎً ﻋﻠﻰ ﻫﻳﻛ ﺍﻟﺳﺎﻋﺔ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺧﻁﻭﻁ ﺍﻟﺣﺎﺩﺓ.

richard-mille-rm-53-01-tourbillon-pablo-mac-donough-13326
richard-mille-pablo-mac-donough-20113
bloc360_53-01-d01
getImageAlt('', item.acf.hero.image)
RM 71-01
ساعة التوربيون ذات التعبئة الآلية تاليسمان
سابق
getImageAlt('', item.acf.hero.image)
RM 50-03
ساعة توربيون كرونوغراف أجزاء الثانية ماكلارين فورمولا 1
التالي